Mч ℓiττlє ρσпч♥
بِقلُـوب ملـؤھآ المحبـھ ..❣️
وأفـئِدة تنـبُض بالمـودھ .. ☁️
وكلِمَـات تبحـثُ عن روحِ الآخـوھ .. ♪
نقُـول لكِ أهـلآ وسهـلآ .. ❀
وأهـلآ بكِ بقُلـوبنا قَبل حروفِنا .. ✎
بكُل سعـادة ، وبكُلِ عِـزھ .. εїз
نضِئ سَمآء الأملِ فرِحـة لوجـودكِ بيننآ .. ☂️
مرحبا بـكِ بينَنا .. ✿
وأهلآ وسهـلآ بكِ في مُنتدانـآ الـرائع .. ஐ

Mч ℓiττlє ρσпч♥

لكل محبي Mч ℓiττlє ρσпч
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من نوادر الجاحظ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: من نوادر الجاحظ   الجمعة نوفمبر 23, 2012 10:49 pm


من نوادر الجاحظ :


عرف الجاحظ بحبه للفكاهة والنوادر، وتأتي خبرته بطبائع الناس وإلمامه بأخبارهم وأحاديثهم كمادة لعدد من مؤلفاته مثل البخلاء، والحيوان وغيرها وما ضمته من الفكاهات والنوادر بالإضافة للمعلومة والحكمة، ونذكر هنا إحدى نوادره والتي رواها عن أحد معلمي الكتاتيب، وكيف أنهم لطول معاشرتهم للصبية الصغار، تطيش عقولهم، ويفقدون صوابهم وينتهون إلى الجنون، ويقابل الجاحظ واحداً منهم، ولكنه يغير فكرته عنهم لِما رآه منه من سَمت ووقار وعلم ورجاحة عقل، فيصاحبه ويتقرب إليه، ولكن الحال ينقلب بعد ذلك على نحو هزلي..



يقول الجاحظ:

كنت ألفتُ كتاباً في نوادر المعلمين وما هم عليه من الغفلة، ثم رجعت عن ذلك وعزمت على تقطيع الكتاب، فدخلت يوماً قرية فوجدت فيها معلماً في هيئة حسنة، فسلمت عليه فرد عليّ أحسن رد، ورحّب بي فجلست عنده، وباحثته في القرآن فإذا هو ماهر، ثم فاتحته في الفقه والنحو وعلم المعقول وأشعار العرب، فإذا هو كامل الأدوات، فقلت: هذا واللّه مما يُقـوي عزمي على تقطيع الكتاب.


وكنت أختلف إليه وأزوره، فجئت يوماً لزيارته، وطرقت الباب، فخرجتْ إليّ جارية وقالت: ما تريد؟ قلت: سيدك، فدخلت وخرجت وقالت: باسم اللّه، فدخلت إليه، وإذا به جالساً كئيباً، فقلت عظم اللّه أجرك، "لقد كان لكم في رسول اللّه أسوة حسنة".. "كل نفس ذائقة الموت" فعليك بالصبر! ثم قلت له: هذا الذي توفى ولدك؟ قال: لا، قلت: فوالدك؟، قال: لا، قلت: فأخوك؟ قال: لا، قلت: فزوجتك؟ قال: لا، فقلت: وما هو منك؟ قال: حبيبتي! فقلت: في نفسي هذه أول المناحس، فقلت: سبحان اللّه، النساء كثير، وستجد غيرها، فقال: أتظن أني رأيتها؟ قلت: هذه منحسة ثانية، ثم قلت: وكيف عشقت من لم تر؟ فقال: اعلم أني كنت جالساً في هذا المكان، وأنا أنظر من الطاقة (نافذة صغيرة) إذ رأيت رجـلاً عليه بُـرد وهو يقول:



يا أم عمرو جزاك اللّه مكرمة
ردِّي عـلـيّ فـؤادي أيـنـما iiكانا
لا تـأخـذيـن فـؤادي تـلـعبين به
وكـيـف يـلعب بالإنسان iiإنسانا


فقلت في نفسي: لولا أنّ أم عمرو هذه ما في الدنيا أحسن منها ما قيل فيها هذا الشعر، فعشقتها، فلما كان منذ يومين مَرَ ذلك الرجل بعينه وهو يقول:


لقد ذهب الحمار بأمِّ iiعمرو فلا رجعت ولا رجع الحمار


فعلمت أنها ماتت! فحزنت عليها، وأغلقت المكتب، وجلست في الدار.

فقلت: يا هذا، إني ألفت كتاباً في نوادركم معشر المعلمين، وكنت حين صاحبتك عزمت على تقطيعه، والآن قد قويت عزمي على إبقائه، وأول ما أبدأ فيه بك إن شاء اللّه!.

2- وهنا قصة الشيخ الخراساني الذي كان يأكل في بعض المواضع إذ مر به رجل فسلم عليه فرد الشيخ السلام ثم قال: هلم عافاك الله.

فتوجه الرجل نحوه فلما رآه الشيخ مقبلاً قال له : مكانك … فإن العجلة من عمل الشيطان.

فوقف الرجل، فقال له الخرساني: ماذا تريد؟

قال الرجل: أريد أن أتغذى.

قال الشيخ: ولم ذاك ؟ وكيف طمعت في هذا ؟ ومن أباح لك مالي؟

قال الرجل: أوليس قد دعوتني ؟

قال الشيخ: ويحك، لو ظننت أنك هكذا أحمق ما رددت عليك السلام .

الأمر هو أن أقول أنا: هلم فتجيب أنت: هنيئاً فيكون كلام بكلام . فأما كلام بفعال وقول بأكل فهذا ليس من الإنصاف.


3 - سأل الجاحظ ورَّاقاً عن حاله فأجاب:
عيشي أضيق من محبرة ، وجسمي أدق من مسطرة ، وجاهي أرق من الزجاج ووجهي عند الناس أشد سواداً من الحبر بالزاج ، وحظي أخفى من شق القلم وجسمي أضعف من قصبة ، وطعامي أمض من الحبر ، وشرابي أمر من العفص ، وسوء الحال ألزم بي من الصمغ
فقال الجاحظ : لقد عبرت ببلاءٍ عن بلاء...

4 - قال الجاحظ :ما غلبني أحد الا امرأة ورجل فأما الرجل فقد كنت مجتازا (مارا) بأحد الطرق فوجدت رجلا بطين (سمين) كبير الهامة (رأسه كبير)طويل اللحية بيده مشط يمشط بها لحيته فقلت في نفسي رجل قصير بطين ,ألحى ,فاستزريته (فاستصغرته)فقلت أيها الشيخ قد قلت فيك شعرا فترك المشط من يده وقال قل فقلت
(كأنك صعوة في أصل حش ......أصاب الحش طش بعد رش )
(الصعوة؛الناقة الصغيرة ,الحش :الزرع وقد يكون الحشيش ,الرش ,المطر الخفيف الطش ,المطر الذي يكون اكبر من الرش)
فقال الرجل السمين اسمع الجواب
كأنك كندر في ذيل كبش ....يدلدل هكذا,والكبش يمشي
(الكندر صمغ شجرة شائكة ,يدلدل يضطرب ويتهدل ,كبش خروف

5 -
جاء رجل إلى الجاحظ ، وقال له : أريدك أن تكتب إلى صاحبك فلان كتاباً توصيه فيه أن يساعدني في أمر أحتاجه منه ...

فكتب الجاحظ رسالة إلى صاحبه ،وختمها وأعطاها للرجل ، حمل الرجل الرسالة ، ولما خرج من بيت الجاحظ فضَّها وقرأها فإذا فيها : ( أرسل إليك هذا الكتاب مع شخص لا أعرفه فإذا ساعدته لن أشكرك ، وإذا لم تساعده لن ألومك ) ...

فغضب الرجل وعاد إلى الجاحظ حانقاً ، فقال الجاحظ : كأنك فضضت الرسالة وقرأت ما فيها ...

قال الرجل : نعم ...

فقال الجاحظ : لا تغضب ، ما جاء في الرسالة إنما هو علامة لي إذا أردت العناية بشخص ...

قال الرجل : قطع الله يديك ورجليك ولعنك ...

قال الجاحظ : ما هذا ؟!

قال الرجل : هذا علامة لي إذا أردت أن أشكر شخصاً ...





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Naruto
مهرهـ مديرة 3>
مهرهـ مديرة 3>
avatar

مهرتي المفضضلةةة$ : Rainbow dash
المساهمات : 136
النقاط : 178
السٌّمعَة : 8
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: من نوادر الجاحظ   الإثنين أبريل 29, 2013 3:29 am

شكرا على الموضوع الجميل والرائع

لاتحرمينا من جديدك
تقبلي مروري
ودي






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
flutter shay
مهرهـ مديرة 3>
مهرهـ مديرة 3>
avatar

مهرتي المفضضلةةة$ : فلوتر شاي
المساهمات : 89
النقاط : 117
السٌّمعَة : 6
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رد: من نوادر الجاحظ   الأربعاء مايو 08, 2013 2:51 pm

شكرا لك عالموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Will not regret ♦
مهرهـ مديرة 3>
مهرهـ مديرة 3>
avatar

مهرتي المفضضلةةة$ : 3> نوثينق ._.
المساهمات : 192
النقاط : 446
السٌّمعَة : 4
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رد: من نوادر الجاحظ   الخميس أكتوبر 03, 2013 1:24 am

مشكووووووووووووورة






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tumblr1.ace.st/
 
من نوادر الجاحظ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Mч ℓiττlє ρσпч♥ :: القسْسممَ العاامم~ :: قصص وَروآيأآتت •ω•-
انتقل الى: